الارشيف / محليات

هل يتأخّر تشكيل الحكومة؟

ذهبت الأوساط السياسية إلى توقّع تأخّر تشكيل الحكومة بسبب سلبية محتملة قد يعبر عنها رئيس الجمهورية بسبب موقف صهره، باسيل، أو بسبب عدم نضج الطبخة الكاملة، خصوصا في ما يتعلق بالطابع التكنوقراطي أو السياسي للحكومة.

وتوقف مراقبون عند أجواء عون في هذا الصدد من خلال تصريح عن النائب طلال إرسلان بعد لقائه رئيس الجمهورية قال فيه إن الميثاقية تعطي الشرعية المذهبية للشخص المكلّف، إنّما لا تعطيه تحت هذا الشعار حق تأليف الحكومة سواء كانت من 10، أم 14، أم 24، أم 30 وزيرا.


وتتوقع بعض المصادر إن تم الذهاب في الخيار الثالث أن يحظى الحريري بتصويت يمنحه أغلبية ضعيفة بما يمثل رسالة من المنظومة السياسية ضد موقف الحريري سواء لجهة تفرده بالاستقالة أو لجهة الشروط التي تمسك بها للعودة إلى منصبه.

واعتبرت المصادر أنه "سيكون منطقيا عدم تصويت كتلة التيار الوطني الحر للحريري بعد الموقف الذي عبر عنه رئيسه، باسيل، الخميس. كما أنه من المتوقع أن لا تصوت كتلة حزب الله البرلمانية لصالح الحريري تاركة أمر ذلك للرئيس عون، بما يمكن اعتباره استرضاء له بعد غياب التيار العوني عن الحكومة".

وتتوقّع الأوساط السياسية أن تصوت كتلة حركة أمل لصالح الحريري، فيما ترجح المصادر أن يصوت حزب القوات اللبنانية لصالح الحريري في حال تأكد تشكيله حكومة تكنوقراط أو ترك الحرية لنواب الكتلة في الاختيار إذا لم يحسم أمر طبيعة الحكومة، ومن المرجّح تصويت كتلة "الحزب التقدمي الاشتراكي" لنفس حكومة الحريري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا