الارشيف / محليات

في هذه الحال ستخسر اللائحة كل مرشحيها ... حتى ولو بلغت العتبة

تتجه معظم الأحزاب الوازنة إلى تشكيل لوائح مكتملة في غالبية الدوائر الإنتخابية، وذلك بسبب نصائح تلقتها من العديد من الخبراء الإنتخابيين، إذ إنه يمكن للائحة أن تفوز بأحد المقاعد الفارغة في لائحتها، وتالياً سيذهب المقعد تلقائياً إلى اللائحة الأخرى المنافسة.

مثلاً، إذا كانت اللائحة A قادرة على الحصول على ثلاثة حواصل إنتخابية في دائرة فيها 6 نواب: شيعي، سني، درزي، ماروني، كاثوليكي، وأرمني، وقامت تالياً بترشيح ثلاثة أشخاص فقط: سنّي وماروني وأرمني. وبعد الفرزحصلت على 3 حواصل التي تمكنها من إيصال ثلاثة مرشحين. ففي حال حصل المرشحون السني والماروني والأرمني في اللائحة المنافسة B على أصوات تفضيلية تفوق أصوات نظرائهم في اللائحة A، عندها سينجح نواب اللائحة B السني والماروني والأرمني، في مقابل فوز اللائحة A بمقاعد الكاثوليكي والدرزي والشيعي. وبما أن اللائحة A لم تقم بترشيح أي مرشح عن هذه المقاعد واللائحة B كانت لائحتها مكتملة، فإن اللائحة الأخيرة ستحصل على النواب الستة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا