“خارجية بريطانيا”: “فزعنا” من الهجوم على قاعدة عين الأسد الجوية في العراق

0 تعليق ارسل طباعة

قال وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب يوم الأربعاء، إنه “فزع” من الهجوم على قاعدة عين الأسد الجوية في العراق والذي عرض للخطر مجددا أرواح جنود عراقيين ومن التحالف.

وأضاف راب في تغريدة على “تويتر” يوم الأربعاء، “هذه الهجمات تقوض استقرار العراق وينبغي أن تتوقف فورا”.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الأربعاء، إن متعاقدا مدنيا أمريكيا توفي بأزمة قلبية أثناء الاحتماء من صواريخ أطلقت على قاعدة في العراق.

وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي في بيان “لا يمكننا تحديد المسؤولية في الوقت الحالي، وليس لدينا تقدير كامل لحجم الأضرار”.

وأضاف كيربي أنه تم استخدام الأنظمة الدفاعية الخاصة بقاعدة عين الأسد الجوية وإن وزير الدفاع لويد أوستن يتابع الموقف عن كثب.

وفي وقت سابق، أفاد مصدر أمني مطلع بأن الصواريخ المستخدمة في الهجوم على قاعدة “عين الأسد” الأمريكية في العراق، من ذات الطراز التي كانت تستخدم ضد القوات الأمريكية في الأعوام 2006 – 2010.

وأشار إلى أن “8 صواريخ أصابت القسم الأمريكي في القاعدة، في حين وقع صاروخان على القسم الخاص بالتحالف الدولي”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق