الارشيف / منوعات

سازديل تفجر مفاجأة: سأعود للكويت

  • 1/2
  • 2/2

كشفت إعلامية لبنانية عن مفاجأة، بعد قرار السلطات الكويتية بترحيلها من البلاد، بعد دأبها على نشر صور مخلة بالآداب عبر حسابها على موقع “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي.

وأكدت المذيعة سازديل أنه لا يحق للسلطات ترحيلها بسبب زواجها من كويتي الجنسية، ولكنه مسافر حاليا وعند عودته ستظهر عقد زواجها منه وستعود إلى الكويت، بحسب تصريحاتها لصحيفة “الراي” الكويتية.

وقالت: “كل ما حدث معي من قرار إبعاد قامت به وزارة الداخلية سوف يتبخر بمجرد إخراجي لعقد زواجي من زوجي الكويتي، ولكنه في الوقت الحاضر مسافر، وعندما يعود سأخرجه وسأعود للكويت، لأن زوجي كويتي ولا يحق لهم إبعادي”.
وعن تفاصيل ضبطها، أوضحت أن “كل ما تعرفه هو أنه سبق وأن وقّعت على تعهد بعدم ارتداء الملابس الضيّقة والتصوير في “سناب شات”، لكن بعد ذلك اتصل بها أحد العاملين في وزارة الداخلية يوم الخميس الماضي، وأبلغها بضرورة حضورها ثم اتصل بها مرة أخرى يوم الجمعة، وطلب حضورها أثناء تواجدها في البحر، فعادت وذهبت مع محاميتها على أساس تنهي الموضوع سريعا وتكتب تعهد وأغادر، ولكنها تفاجأت عند وصولها بأنهم أخذوها وبصموها ووضعوها في الحجز، ولم يمكنوا مندوب السفارة من مقابلتها بحجة أنها ذهبت لمقابلة المدير، رغم أنها لم تفعل ذلك، وبعد ذلك تم ترحيلها من البلاد”.
وتابعت: “وزارة الداخلية لا تملك ترحيلي من البلاد، وسأعود بمجرد ظهور زوجي الكويتي الذي يقضي إجازة خارج البلاد”.
وقررت وزارة الداخلية الكويتية، السبت الماضي، ترحيل الإعلامية اللبنانية سازديل من البلاد، بسبب استمرارها في نشر صور وصفتها بالـ”مخلة بالآداب”.
وبحسب صحيفة “الفبس” الكويتية، فقد قررت الوزارة أن ترحل المذيعة اللبنانية “سازديل” للمصلحة العامة، بحسب تعبيرها، وذلك بعد أن واظبت خلال الفترة الأخيرة على نشر صور لها بشكل مبتذل ومسيء للآداب العامة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا