الارشيف / محليات

الراعي لوفد الجالية في افريقيا: وجودكم في لبنان فرحة للأهل

إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي وفدًا من الجالية اللبنانية المارونية في أفريقيا برئاسة المطران سيمون فضول وضم عددًا من كهنة ورهبان الأبرشية في بلدان أفريقيا الغربية والوسطى والقنصلين طوني الشاغوري وجوزف الحاج.

وكانت كلمة للمطران فضول عبر فيها عن فرحته وفرحة الوفد للقاء البطريرك ونحن آتون من بلدان عدة في أفريقيا التي تمر اليوم بوضع إقتصادي صعب ونأمل أن نتجاوز هذه المحنة ونحن هنا جميعا لنقول لكم وأمامكم: نعم للكنيسة، نعم لكم وللأبرشية ونطلب منكم البركة. ونحن نقول للمؤمنين دائمًا إنكم رأس الكنيسة ومرشدها. ولذلك نحج كل سنة الى الديمان لننال البركة منك طالبين لك دوام الصحة وطول العمر.

ورد الراعي بكلمة رحب بها بالوفد وهنأهم بمطرانهم الجديد فضول، وقال: “أنتم اليوم هنا، وهذه ليست فرحتكم وحدكم إنما فرحتنا نحن بوجودكم، وهذه الزيارة للبنان، ولو كانت تحمل بعض الصعوبات وخصوصا ما تعانونه في المطار من الزحمة والتأخير، فإن وجودكم في لبنان هو فرحة للأهل. ولو شاهدتم في لبنانكم بعض الإنتكاسات السياسية، ولكن لا بد من أن تسوى الأمور ذات يوم. فاللبناني ولو تحمل بعض المشقات لكنه مغامر ويصل في النهاية الى ما يريد تحقيقه. ونطلب من الله أن يوفقكم بأعمالكم لتبقوا ذخيرة لعائلاتكم ولوطنكم. ونشكر المطران فضول على جهوده المستمرة وعلى هذه الزيارة ونأمل أن نزوركم يوما ما من جديد، ونحن كنا قد زرنا هذه المناطق في جولة سابقة مع البطريرك صفير”.

وتحدث الكهنة عن أوضاع أبرشياتهم، وألقى قنصل لبنان في كوتونو-بنين طوني الشاغوري كلمة حيا فيها البطريرك ونوه ب”مواقفه الحكيمة”، شاكرا له “تأسيس أبرشية جديدة في أفريقيا ودعاه الى زيارة كوتونو”، مؤكدا أن “أبناء البلد الأصليين ينتظرون هذه الزيارة مثل اللبنانيين”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا