الارشيف / إقتصاد

لقاء الثلاثاء: موضوع الكهرباء تفوح منه رائحة الصفقات وتقاسم الحصص

ناقش لقاء الثلاثاء خلال إجتماعه الدوري في دارة النائب الراحل الدكتور عبد المجيد الرافعي في طرابلس مشاكل المدينة وأوضاعها الإنمائية والإقتصادية.

وتطرق المجتمعون الى موضوع الكهرباء واعتبروا في بيان “ان هذا الموضوع تفوح منه رائحة الصفقات وتقاسم الحصص بين أهل السلطة الحاكمة والمافيات بكل انواعها لا سيما مافيا المولدات “.

وتساءل البيان عن “سبب رسو باخرة الكهرباء التركية في الذوق وليس في الحريشة – جنوبي طرابلس التي تغذي المدينة وجوارها الخاضعة لإمتياز كهرباء قاديشا”، ولاحظوا “أن في ذلك مزيدا من الحرمان المزمن لطرابلس خصوصا والشمال عموما”.

وأعلن انه “لا بد من العودة إلى مشروع إنشاء شركة كهرباء نور الفيحاء الذي سبق واعلن عنه الرئيس نجيب ميقاتي، حيث يقبع المشروع في أدراج وزارة الطاقة لأسباب أقل ما يقال فيها أنها كيدية وتخفي مواقف سياسية لا تريد أن تأتي الحلول للمشكلة عن طريق لا يمر بها”.

ودعا إلى “التواصل مع قوى مدنية وسياسية طرابلسية لإتخاذ خطوات عملية من أجل الإفراج عن المشروع ودفعه للوصول إلى حيز التنفيذ والذي من شأنه تخفيف العبء عن كاهل أهل طرابلس والجوار لما له من فوائد إجتماعية واقتصادية وبإمكانه أن يعطي دفعا للحركة التجارية والصناعية في طرابلس والشمال”.

ودرس المجتمعون موضوع إعداد عرائض لتوقيعها من المواطنين ورفعها إلى الجهات المعنية وليتحمل الجميع مسؤولياته تجاه أهل المدينة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا