الارشيف / دوليات

مادورو: الفنزويليون يبتعدون عن الكاثوليكية

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، إن مواطني بلاده، يغادرون الكنيسة الكاثوليكية على نطاق واسع، لأنها فقدت مصداقيتها وانغمست في الممارسة السياسية.

وأشار رئيس فنزويلا، إلى وجود نزوح كبير من الكنيسة الكاثوليكية إلى الكنيسة الإنجيلية. وأضاف مادورو، خلال لقاء مع رؤساء البلديات: "أريد أن أخبرك أيها البابا فرانسيس العزيز، أن الشعب الفنزويلي يتخلى عن الكاثوليكية. حوالي 40 في المائة من المواطنين أعلنوا أنفسهم مسيحيين إنجيليين، وقبل ذلك كانت هذه النسبة فقط 3%".


ووفقا لمادورو، فإن هذه الظاهرة التي انتشرت في السنوات الأخيرة، تعود في سببها إلى النشاط السياسي لأساقفة الكنيسة الكاثوليكية، الذين يستخدمون بالفعل التجمع الأسقفي الفنزويلي كحزب سياسي.

وأعاد مادورو إلى الأذهان، كيف تم الاحتفال بذكرى مولد العذراء في ولاية لارا، في ايلول 2019 ، حيث توافد حوالي أربعة ملايين شخص، ولكن في اليومين الأخيرين من الفعالية، شارك فيها زعيم المعارضة خوان غوايدو، وهو ما أثار امتعاض الكثيرين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى