الارشيف / دوليات

فاجعة تهزّ إحدى المدارس.. "عيسى" توفِّي على يد معلّمته

هزّت فاجعة وفاة تلميذ في الكويت الرّأي العام الكويتي، حيث توفّي التلميذ عيسى البلوشي البالغ من العمر 9 سنوات بعد تعرّضه للضرب على صدره يوم الإثنين الماضي على يد معلّمة مصرية في مدرسة "عمرو بن العاص" في منطقة الروضة في الكويت.

وعلى الفور، أعلن وزير التربية والتعليم العالي في البلاد حامد العازمي يوم الثلاثاء، تشكيل لجنة تحقيق مكونة من جهات مختلفة من خارج وزارة التربية، وهي: وزارة الصحة وإدارة الفتوى والتشريع وغيرها من الجهات وذلك لضمان الحياد.

وطالب الناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي بمحاسبة المعلّمة وإنزال أشدّ العقوبات بها، ولا سيّما أنّ التلميذ البلوشي يعاني من مشاكل صحية في القلب.

وأعلن والد الطفل ثامر البلوشي أنَّه سيتقدم بعد الانتهاء من مراسم العزاء لمقاضاة وزارة التربية وإدارة المدرسة والمعلمة، وقال لـصحيفة "الراي" الكويتية، إنَّ أولياء الأمور يشتكون من طريقة المعلمة "المصرية"، موضحاً أنّها ضربت ابنه وسحبته ودفعته باتجاه الجدار وسحبته من أذنه ومن ثمَّ طردته خارج الصف، ولمَّا جاءت والدته للمدرسة قامت المعلمة بشتمها، بحضور المديرة المساعدة التي كانت موجودة وشاهدة على الواقعة.

من جهتها، أشارت مديرة منطقة العاصمة التعليمية بالإنابة ليلى الشريف لـ"الرأي" إلى أنَّ "المعلِّمة لم تضرب التلميذ، والوفاة كانت طبيعية وقضاء وقدراً في منزل ذويه، لكنَّ المعلمة قامت بسحبه من قميصه حين أراد الاستئذان إلى الحمّام"، مؤكّدة أنَّ "مديرة المدرسة على علم بالحالة الصحية لعيسى ومن المفترض أنَّها أبلغت جميع المعلمات بذلك".

(العربية)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا