الارشيف / دوليات

منفذ تفجيرات مانهاتن لم يبدِ أسفه.. هذا هو مصيره!

أصدر القضاء الاميركي حكماً لم يكن مفاجئاً، على احمد رحيمي، الاميركي من اصل افغاني الذي دين بتفجيرات وقعت في مانهاتن في ايلول 2016، ولم يُبد اي اسف عما فعله بل اتهم مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) بدفعه الى التطرف.

وقال القاضي ريتشارد بيرمان بعد جلسة استمرت اكثر من 3 ساعات في محكمة مانهاتن الفدرالية: "لا مبرر لاي حكم سوى السجن مدى الحياة".

وكانت هيئة محلفين شعبية رأت في منتصف تشرين الاول، ان رحيمي مدان بثماني تهم، بينها استخدام سلاح للدمار الشامل وزرع قنبلة في مكان عام.

وكان التحقيق كشف ان رحيمي بدأ يوم السابع عشر من ايلول 2016 بوضع قنبلة في نيوجيرسي، كان يفترض ان تنفجر عند بدء سباق للجري. لكن انطلاق السباق تأخر ولم تؤد القنبلة الى اضرار.

وتوجه رحيمي بعد ذلك الى نيويورك حيث وضع قنبلتَيْن يدويتي الصنع في حي تشيلسي المزدحم جداً في قلب مانهاتن.

ولم تنفجر احدى القنبلتَيْن، لكن الثانية التي وضعت في سلة للمهملات في الشارع 23، اسفرت عن جرح 31 شخصاً، وادت الى حال من الهلع في ثاني مدن الولايات المتحدة نيويورك التي لم تشهد اعتداء منذ 11 ايلول 2001.

واوقف رحيمي بعد يومَيْن بعد تبادل لاطلاق النار مع الشرطة التي ضبطت بحوزته مفكرة تغطيها الدماء، خط فيها ملاحظات تتحدث عن اسامة بن لادن وأحد دعاة تنظيم "داعش".

(أ.ف.ب)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا