الارشيف / دوليات

آخر تصريح لأردوغان عن الأسد.. ما نفعله في عفرين "جولات إحماء"

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، رفضه دعوات التواصل مع الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال: "في أي شأن سنتحدث مع قاتل تسبب في موت مليون من مواطنيه؟".

وكانت أحزاب تركية معارضة دعت الحكومة إلى تغيير نهجها مع الأسد.

وأضاف: "شعب مهم لنا، وليس الأسد. لأن، الأسد هو من قام بإرهاب دولة وتسبب في مقتل كثيرين، ولا يزال".

وقال: "هدفنا هو ضمان عودة 3.5 مليون من إخواننا السوريين إلى ديارهم وأرضهم في أقرب وقت ممكن"، وأضاف في الوقت نفسه أن "من يرغب في البقاء في يمكنه ذلك".

وفي إشارة إلى الحكم العثماني لسوريا، قال أردوغان: "أولئك الذين يعتقدون أننا محونا من قلوبنا هذه الأرض، التي تركناها وسط الدموع قبل قرن، مخطئون".

وعلى صعيد متصل، قال أردوغان، إن ما قامت به قواته حتى اليوم لا يمكن اعتباره "حتى جولات إحماء".

(24)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى