الارشيف / دوليات

ظريف: إجراءات إيران جعلت أميركا تواجه طريقا مسدودا

أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف أن مصادر القرار في البلاد تصرفت بحكمة اذ ان العالم يعترف بان السياسة الخارجية التي انتهجتها ايران خلال السنوات الاخيرة، جعلت اميركا تواجه طريقا مسدودا في علاقاتها الدولية.
وفي معرض تعليقه علي العقوبات الاميركية ضد ايران والتي دخلت حيز التنفيذ منذ، امس الثلاثاء، وعما اذا كانت مفاوضات ايران و مجموعة 1+4 وصلت الي نتيجة محددة؟، اوضح ظريف في حديث خاص لوكالة “ارنا”، ان الحزمة الاوروبية المقترحة تشمل خطوطا عريضة محددة بما فيها تحديد المسار المصرفي للتبادل المالي في ايران و استمرار ايران في بيع نفطها بالمستوي الحالي، قائلا “ان الحظر الاميركي علي قطاعي النفط و المصارف سيدخل حيز التنفيذ في شهر أيلول/نوفمبر المقبل.
وتابع ظريف قائلا إن هناك قرارات اخرى تم اتخاذها للحفاظ على خطة العمل المشترك الشاملة “الاتفاق النووي”بما فيها توفير ارضية عمل الشركات الصغيرة و المتوسطة في ايران الى جانب مشاورات تجري حول تفعيل قانون الحد من تنفيذ العقوبات و اصدار ترخيص لبنك الاستثمار الاوروبي.
وأوضح ظريف أنه تم التوصل خلال زيارته الاخيره الى سنغافورة، الى نتيجة مفادها بان اوروبا ليست تعمل على الحفاظ علي الاتفاق النووي في اطار الاتحاد الاوروبي، فحسب بل بادرت ايضا الي اتخاذ اجراءات واسعة خارج الاتحاد الاوروبي.
واضاف ان اوروبا اجرت محادثات مع مختلف دول العالم كلا على انفراد لتشجيعها على زيادة حجم شرائها من النفط الايراني و اضافه الي ذلك دعت بعض الدول التي لم تكن من زبائن النفط الايراني الى شراء نفطها كما انها دعت دول العالم إلي أن تحذو حذو ايران في تفعيل حسابات المصرف المركزي الايراني في المصارف المركزية في الاتحاد الاوروبي وهذا ما بادر الاتحاد بتفعيله ايضا.
واكد ان نتيجة هذه الاجراءات ساهمت في عزله أميركا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا