الارشيف / دوليات

ترامب يكشف عن علاج 'عظيم' لكورونا.. أميركا لديها 29 مليون جرعة منه

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس الأحد، عن علاج محتمل لفيروس كورونا المستجد الذي اجتاح العالم، ووصفه بالعقار العظيم لمعلاجة مرض (كوفيد 19).

 

وقال ترامب خلال إفادته اليومية بشأن تفشي فيروس كورونا في البلاد، إن عقار أن الكلوروكين سيكون علاجا عظيما في مواجهة كورونا، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لديها مخزون 29 مليون جرعة من هذا العقار.

 

وتابع، "عقار هيدروكسي كلوروكوين قد يعالج فيروس كورونا وقد لا يفعل، ولا أروجه تجاريا.. إذا نجح الأمر فسيكون من العار إذا لم نقم بذلك مبكرا.. نأمل أن ينجح ذلك".

 

وكان ترامب قال في وقت سابق، "تناول العقار ما الذي ستخسره؟!.. أعتقد أنه يجب أن تتناوله.. جربه إذا كانت حالتك صعبة وخطيرة".

 

Trump on why he's giving medical advice even though he's not a doctor: "What really do we have to lose? ... we don't have time to go and say, 'gee, let's take a couple of years and test it out' ... it doesn't kill people." (This last point re: hydroxychloroquine is not true.) pic.twitter.com/zE0aN4iSFW

 

 

علما ان علاج هيدروكسي كلوروكين بالأساس لمنع ولعلاج الملاريا، ولكنه ليس فعالا ضد جميع أنواع الملاريا، ولا يوجد حتى الآن دليل علمي قاطع بأنه يمكن أن يعالج العدوى من فيروس كورونا، ولم تتم الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة لعلاج "كوفيد 19".

 

 

وأوضح ترامب، أن بلاده تعمل مع بعض الدول الصديقة لتجربة جدوى بعض اللقاحات في مواجهة مع فيروس كورونا.

 

وشدد على انه "ليست لدينا رفاهية الانتظار لسنوات لإجراء تجارب على عقاقير مضادة لفيروس كورونا".

 

 

وجدد ترامب مطالبته للأميركيين بالتباعد الاجتماعي والبقاء في المنزل، مشددا على أن الولايات المتحدة ستشهد ذروة تفشي فايروس كورونا خلال الأيام المقبلة.

 

وأكد أن حدث البيانات تشير الى أن ما توقعته إدارته بالنسبة لأعداد الوفيات من فيروس كورونا، ربما كان على أقصى تقدير".

 

وكان الرئيس الأميركي قال نهاية الشهر الماضي، إن الأسبوعين المقبلين سيكونان عصيبين على الشعب الأميركي، وأن الوفيات قد تتخطى 200 ألف وفاة على أقل تقدير.

 

وتعد أميركا أكبر الدول تضررا بفيروس كورونا المستجد حيث بلغت عدد الإصابات فيها حوالي (336 ألف إصابة، و9600 وفاة).

 

وانتشر الفيروس حتى الآن في 208 دولة، ورغم أن الصين هي بؤرة تفشي المرض ولكنها سيطرت بشكل فعال على انتشاره، ولم تعد لديها أي إصابات تذكر كما أن الوفيات لم تتخط حاجز 3329 إصابة.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا