الارشيف / منوعات

جريمة عنصرية.. طُعنا حتّى الموت دفاعاً عن فتاتَيْن إحداهما محجّبة!

عادت قضية مقتل رجلَيْن عام 2017 دفاعاً عن فتاتَيْن إحداهما ترتدي الحجاب، إلى الضوء من جديد بعدما سمحت محكمة أميركية ببثّ لقطات فيديو توثّق الواقعة الأليمة.

 

وبحسب ما ذكرت صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية، فإنّ وقائع القضية تعود للعام 2017 وحدثت في ولاية أوريغون الأميركية، عندما بدأ جيرمي كريستيان بمهاجمة الفتاتين على متن قطار، وهما مسلمة ترتدي الحجاب، وأخرى يهودية، بكلمات عنصرية.

 

وحاول رجلان أحدهما في العشرينيات من عمره، والآخر في الخمسينيات، وضع حد لتصرّفات كريستيان العنصرية، لكنّ الأمر ما لبث أن تطوّر إلى عراك، حيث أقدم كريستيان على طعن الرجلين حتّى قُتلا.

 

ويظهر الفيديو لحظات العراك بين القاتل والضحيتين وسط ذهول ركاب القطار، وينتهي مع لقطات دخول فرق الإنقاذ إلى المقصورة بعد وقوع الجريمة.

 

ورغم هروبه من المكان، إلا أنّ عدداً من الركاب أبلغوا الشرطة، التي تمكنت سريعاً من وتوقيفه.

 

وقالت الصحيفة إنّ المحكمة وجّهت إلى الجاني تهمتَيْ القتل العمد بحقّ الرجلين، والتفوّه بعبارات عنصرية تجاه الفتاتين.

 

ويقول محامي القاتل إنّ تصرّف كريستيان كان من منطلق "الدفاع عن النفس".

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا