الارشيف / منوعات

بحيرات العالم في خطر!

أكد خبراء بيئيون أن عددا متزايدا من البحيرات في العالم تجف بسرعة كبيرة، لأسباب منها إساءة استخدام المياه والتغير المناخي.

وتكشف صور صادمة التقطت من الأقمار الصناعية، أن بحيرات مثل بحر “آرال” في أوزبكستان وبحيرة “أورمية” في إيران والبحر الميت بين الأردن وفلسطين وإسرائيل، تصبح أصغر وأصغر كل عام.

وبدأت بحيرة “بحر آرال” في الجفاف خلال ستينيات القرن الماضي بسبب الإفراط في استخدام مياهها في زراعة الأراضي الجافة في الاتحاد السوفيتي السابق، حتى أصبحت مساحتها الآن 10 بالمئة تقريبا من المساحة الأصلية، بعد أن خسرت 167 مليار غالون من المياه.

كما بدأت بحيرة “أورمية” في الانكماش بسبب بناء السدود على الأنهار التي تمدها بالماء، حتى خسرت 40 بالمئة من مساحتها.

ولم يسلم البحر الميت أيضا من التآكل، ويقل منسوب المياه به بنحو 3 أقدام كل عام، فيما اتفقت السلطات الأردنية والفلسطينية والإسرائيلية على ضخ 35 مليار غالون من مياه البحر الأحمر به، لحمايته من الجفاف.

والآن، تنفق السلطات نحو 1.2 مليار دولار لحماية البحيرة من أن تصبح بركة من الطين.

وتشير خبيرة البحيرات والباحثة في معهد كاري في نيويورك ليزا بور، إلى أن التدخل البشري “السيئ” وراء ظاهرة انكماش البحيرات.

وترى أن “التغير المناخي يمكن أن يفاقم المشكلة”، مشيرة إلى أن “كل البحيرات حول العالم، باستثناءات قليلة، ترتفع درجة حرارتها”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا