الارشيف / محليات

لبنان معرّض لأكبر هزة مالية في تاريخه

أكدت أوساط مصرفية بارزة لـ"السياسة" الكويتية، أن لبنان معرض لأكبر هزة مالية في تاريخه، في حال لم يبادر إلى تسديد سندات الـ"يوروبوند" في آذار المقبل، باعتبار أن المؤسسات المالية العالمية، ستعامل لبنان كدولة فاشلة إذا لم يتم الالتزام بتسديد هذه السندات في موعدها، كاشفة أن جمعية المصارف أبلغت المسؤولين الرسميين، بأنه من الخطورة بمكان على لبنان في ظل أوضاعه الحالية، لو تخلف عن تسديد ما هو مطلوب منه، بحيث أنها ستكون المرة الأولى التي قد يتخلف عن تسديد هذا الالتزام المالي.
ولفتت إلى أن سمعة البلد ستتعرض لاهتزاز كبير، في حال كان القرار بعدم تسديد السندات، أو تأجيلها، ولذلك فإن المصارف لا ترى مناصاً أمام لبنان، إلا بوجوب تسديد ما هو متوجب عليه، كي لا يؤثر ذلك سلباً على القطاع المصرفي، الذي يمر بظروف حرجة للغاية ولا ينقصه المزيد من المتاعب.
وفي الإطار، كشفت مصادر وزارية لـ"السياسة"، أن اللجنة التي شكلها مجلس الوزراء في جلسته الأخيرة، ستواصل اجتماعاتها هذا الاسبوع، لاتخاذ الموقف المناسب من موضوع "اليوروبوند"، والذي سيكون في إطار المصلحة الوطنية، وبما يؤكد على سمعة لبنان المالية على المستوى العالمي، باعتبار أن الحكومة حريصة على تجنيب لبنان ما قد يؤثر على الثقة الخارجية باقتصاده.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا