الارشيف / محليات

قبيسي: من يدافع بصوته هو كمن قاوم وانتصر

اعتبر عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب هاني قبيسي خلال حفل تأبيني في بلدة زوطر الغربية أنّ "لبنان يعاني من حصار اقتصادي من الشرق والغرب، من الشرق تطرد الناس من اعمالها ومن الغرب ننتظر العقوبات من اكبر دول العالم لانزعاجها من مسيرة الشهداء، فهناك من يمارس سياسة التهديد والوعيد والحصار حتى وصلوا بالوطن لضائقة اقتصادية مرتبطة ارتباطا كاملا بمسيرتنا وتضحية شهدائنا، والعقوبات فرضت علينا للتخلي عن كل ما تمسكنا به من تاريخ وثقافة ونضال، ولا يكفيهم الحصار بل يرسلون اشخاصا ونحن على مقربة من استحقاق انتخابي".

وأضاف: "نرى وجوها غابت وطال غيابها.. غابوا وحملوا اموالا مشبوهة ويعودون اليوم ويتحدثون عن التعددية وعن اثبات الرأي الآخر ويطل اليوم البعض محاولين اثبات دور ما وينعتون المقاومة بكل النعوت ويتحدثون عن امجادهم التي تمثلت بتوقيع اتفاقات الهزيمة والعار والسابع عشر من ايار، وآخرون يرتشون من بعض السفارات يريدون العودة ويدعون تمثيل اهلها وهم الذين تركوها وغابوا ولم يصمدوا".

وأردف قبيسي: "الجميع مدعو للمشاركة بشكل كامل في هذا الاستحقاق الذي نسعى كي نصل من خلاله لاوسع تمثيل لنقول إن كل الناس مع هذا التوجه وليس الهدف هو الوصول الى كرسي في المجلس النيابي ولكننا نعمل لاختيار الخط والنهج والسياسة التي كرست بدماء الشهداء، فلا يجب ان يكون هناك استهتار او اهمال او ابتعاد عن تأدية الواجب، فمن يدافع بصوته هو كمن قاوم وانتصر على العدو الصهيوني لان من يريد اختراق هذه الساحة يعمل بتمويل هو نفسه الذي يشتري سلاح اسرائيل وطائراتها، فلنعبر للعالم بأن منطقتنا موحدة مقاومة ثابتة على جميع الصعد، ومن اراد الانسجام مع هذا الواقع فأهلا به ومن كان مشبوها بإتصالاته وبأمواله عليه ان يترك الناس يعبرون عن قناعتهم ليتمكنوا من مواجهة الحصار والاعتداء".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا