الارشيف / محليات

"القومي" VS "القومي"!

بعدما أعلن رئيس "الحزب السوري القومي الاجتماعي" حنّا الناشف أسماء مرشّحي الحزب للانتخابات النيابية المقبلة والخطوط العريضة للبرنامج الانتخابي للحزب، في مؤتمر صحافي عقده في فندق "لانكستر بلازا" - الروشة يوم 23 شباط الماضي، انتشرت دعوة عبر صفحة "الحزب السوري القومي الإجتماعي - الموقع الرسمي" على موقع "فيسبوك"، تتضمّن الآتي: "رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي الرفيق د.علي حيدر يدعوكم للمشاركة في احتفال عيد الأول من آذار مولد أنطون سعادة (مؤسس الحزب) يوم السبت 17 آذار 2018 الساعة الخامسة من بعد الظهر في فندق" Le Royal"، الضبية، ويتخلّل الاحتفال الإعلان عن ترشيحات الحزب إلى الانتخابات النيابية في لبنان".

إشارة إلى أنّ حيدر هو وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية في الحكومة السورية، وهو رئيس "الحزب السوري القومي الاجتماعي"، ولكن الفصيل الذي أسّسه جورج عبد المسيح في خمسينيات القرن الماضي، على خلفية اغتيال رئيس أركان الجيش السوري العقيد عدنان المالكي عام 1955، حيث اتهم حينها رقيب سوري قومي يدعى يونس عبد الرحيم بتنفيذ الاغتيال.

وهذا الفصيل يحمل اسم الحزب، ونفس المبادئ والعقيدة ولكن بقيادة مختلفة، ولم تنجح المحاولات الكثيرة التي بذلت لإعادة توحيد الحزب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا