الارشيف / محليات

هذه قصة "القناصل الفخريين" بين "التيار" و"أمل"

ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" ان المواجهة الكلامية عادت على خط التيار الوطني الحر وحركة أمل عبر وزراء الطرفين الذين تبادلوا الاتهامات، التي وصلت إلى حد الشتائم. وجاء السجال الجديد بين الخصمين على خلفية ملف "القناصل الفخريين" الذي اتهم وزير الخارجية جبران باسيل "أمل" بعرقلته، ليأتي الرد من وزير المالية علي حسن خليل، واصفاً إياه بـ "أعجوبة البلد".

وأوضحت مصادر وزارة الخارجية للصحيفة أن "قضية القناصل الذين لا يحتاجون إلى أي نفقات مالية إضافية من الدولة، ويتم اختيارهم انطلاقاً من موقعهم الاجتماعي وحضورهم في البلد الذي يعيشون فيه، كان قد تم الاتفاق عليها في جلسة الحكومة الأخيرة، واتفق على وضع أسماء الذين سيتولون هذه المهمة، لكن هناك عرقلة من قبل وزراء حركة أمل".

وفي هذا الإطار يوضح وزير العدل السابق إبراهيم نجار الإجراءات المتبعة لتعيين أي قنصل في الخارج بالقول لـ "الشرق الأوسط": «هذا القرار هو فقط من صلاحية وزير الخارجية وبالتالي إذا كان هناك وجود لأي عرقلة فإنها ستكون لأسباب متعلقة بالتوزيع الطائفي والمحاصصة وليس أكثر".

(الشرق الأوسط)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا