الارشيف / محليات

يُسوّق زوجته في "الدعارة" والقوّاد يحضر "الجلسة"!

لا تزال قضية الإتجار بالبشر واستغلال الفتيات والنساء في أعمال الدعارة تأخذ حيّزاً كبيراً من اهتمام الأجهزة الأمنية في لبنان، التي تُكثّف تحرياتها واستقصاءاتها من أجل كشف أفراد تلك الشبكات التي يُديرها في كثير من الأحيان أشخاصٌ غير لبنانيين. آخر تلك الشبكات واحدة اكتُشف أمرها إثر تقدّم رجل بشكوى ضد زوجته يتهمُها فيها بارتكاب جرم الزنى وممارسة الدعارة.

لكن ما أظهرته نتيجة الإستقصاءات تؤكّد أنّ الزوج هو من دفع بزوجته إلى عالم الدعارة، وعندما كانت ترفض إملاءاته تتعرض للضرب ولممارسة الجنس مع الزبون عُنوة بحضور "القوّاد".

كيف اكتُشف أمر تلك الشبكة؟

في 9 تشرين الأوّل الماضي تقدّم السوري "مصطفى.ي" بشكوى ضد زوجته "هدى.ج" (سورية) و"مازن.ن" (ايراني) ناسباً إليهما ارتكاب جرم الزنى وإلى زوجته ممارسة الدعارة بتسهيل من "مازن".

بدأت التحقيقات بمضمون الشكوى فتبيّن أنّ الزوجة كانت تُمارس الدعارة بالإتفاق مع زوجها "مصطفى" وبتسهيلِ منه، وأنّها لجأت إلى "مازن" الذي عرّفها إليه "ياسين .ح" (سوري) حيث كان الأخير يحضر الفتيات من إلى لبنان بغية استغلالهنّ في أعمال الدعارة، فأصبح "مازن" يستغلّها عبر إرغامها على ممارسة الدعارة مع الزبائن رغماً عنها في بعض الأحيان، وفي حال رفضت كان يتعرّض لها بالضرب ويُرغمها على ممارسة الجنس بحضوره ويستلم كامل المبلغ دون أن يُعطيها أي شيء منه، وقد طالبه زوجها بثمن ممارسة الدعارة لصالحه وحصل بينهما خلاف.

أما اللبناني "جوزف.س"، فيعمل كسائق أجرة، كانت مهمته تأمين الزبائن لـ"هدى.ج" و"رهف.ل" (سوريتان)، وكانتا تعطيانه مبلغ 20 ألف ليرة عن كلّ زبون، كما أثبتت التحقيقات أنّ "مصطفى.ي" يستغلّ زوجته الثانية "إيمان. س" في أعمال الدعارة، وأنّ جميع المدعى عليهم يقيمون في لبنان بصورة غير شرعيّة.

قاضي التحقيق في جبل لبنان زياد مكنّا طلب في قرارٍ ظني أصدره في هذه القضية، عقوبة الأشغال الشاقة المؤقتة للمدعى عليهم "مازن" و"مصطفى" و"ياسين"، بعد أن اتهمهم بـ"استغلال النساء في أعمال الدعارة والتداول فيهنّ عبر بيع خدماتهنّ الجنسيّة، دون موافقة الفتيات أحيانا وإرغامهنّ بالعنف على البغاء من أجل كسب المال"، كما ظنّ بالسائق بمواد تتراوح عقوبتها بين السجن 6 أشهر حتى سنتين، بسبب "اعتماده على كسب معيشته من دعارة الغير"، كما طلب عقوبة السجن حتى سنة لكلّ من "هدى" و"إيمان" و"رهف" بجرم "ممارسة الدعارة" وأحالهم جميعا أمام محكمة الجنايات في جبل لبنان للمحاكمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا