الارشيف / محليات

اقتراح لبناني بانضمام الأميركيين إلى اللجنة الثلاثية للترسيم

الحراك الأميركي لمعالجة الخلاف اللبناني - الإسرائيلي حول الحدود البرية والبحرية في الجنوب، بقي بلا طائل، فقد رفض لبنان الطرح الأميركي بالعودة إلى خط "هوف" الذي يعطي إسرائيل 40% من المساحة البحرية للبلوك التاسع الزاخر بالنفط والغاز، وتوجه الوسيط الأميركي ديفيد ساترفيلد إلى إسرائيل ناقلا الرد اللبناني وربما العودة بجديد.

وقد سبق وصول ساترفيلد دون شك الخطاب التصعيدي للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وفيه أعلن أن المقاومة هي القوة الوحيدة لدى اللبنانيين في هذه المعركة، مهددا بضرب المنصات البحرية لاستخراج النفط الإسرائيلية.

وكان لبنان طالب بأن تتولى الأمم المتحدة ترسيم الحدود البحرية على غرار ترسيمها الخط الأزرق البري عند الانسحاب الإسرائيلي عام 2000، لكنه اصطدم بحاجة قيادة اليونفيل إلى قرار من مجلس الأمن في هذا الخصوص لأن هذه المهمة ليست مشمولة بولايتها وفق القرار 1701، وهذا ما دفع لبنان الى اقتراح ترسيم الحدود عبر اللجنة الثلاثية الدولية - اللبنانية - الإسرائيلية.

وذكرت مصادر متابعة لـ "الأنباء" أن لبنان اقترح على الأميركيين انضمام ممثل أميركي الى اللجنة الثلاثية التي تجتمع دوريا من أجل الحدود البرية أو تشكيل لجنة رباعية سياسية مع مندوب للولايات المتحدة، واللجوء إلى التحكيم الدولي، أو العودة الى خرائط قديمة موجودة في بريطانيا.

(الأنباء الكويتية)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى