الارشيف / محليات

"التعليم العالي" يتخذ تدابير بحقّ مؤسسات تعليمية مخالفة

اتخذ مجلس التعليم العالي خلال اجتماع ترأسه وزير التربية مروان حماده تدابير بحق عدد من مؤسسات التعليم العالي، التي تبين أنها مخالفة لأحكام القانون لجهة الترخيص لعدد الطلاب أو مخالفة شروط التسجيل أو لجهة إصدار شهادات مشتركة بين لبنان والخارج من دون الحصول على الترخيص من جانب مجلس التعليم العالي في هذا الصدد.

وحضر الاجتماع الأعضاء والمستشارين، وحضر جانبا منه: وزير الدولة لشؤون حقوق الإنسان أيمن شقير، مديرة العلاقات الدولية في الإتحاد الأوروبي لشؤون البحث العلمي ماريا كريستينا روسو، وسفيرة الإتحاد الأوروبي كريستينا لاسن.

وشرحت روسو "مشروع بريما المخصص للبحث العلمي والممول من دول البحر المتوسط بقيمة نصف مليار دولار على مدى عشر سنوات"، لافتة إلى أن "مواضيع البحث مخصصة للأمن الغذائي والمياه".

وشكرت ل"حماده إتاحته الفرصة لشرح هذا البرنامج لنخبة من رؤساء الجامعات والخبراء في التعليم العالي"، داعية الجامعات والباحثين إلى "تقديم مشاريع البحوث في هذه المجالات"، معتبرة أنها "فرصة مهمة يجب الإفادة منها لتلبية حاجات البلاد في هذه المواضيع المهمة".

بدوره، أشار حماده إلى أنه "سيتم التوقيع قريبا جدا بين لبنان والاتحاد الأوروبي على وثيقة المشروع في بروكسل"، لافتا إلى أنه "دعا روسو إلى شرح هذا المشروع أمام مجلس التعليم العالي، وقد تسلم كل منهم نسخة عنه".

كما شكرت لاسن ل"حماده هذا اللقاء مع النخبة"، معتبرة أن "إلتزام الإتحاد الأوروبي بدعم لبنان مستمر، وخصوصا في البحوث العلمية، وضمن ميدان الغذاء والمياه"، معتبرة أن "هذه المشاريع تعبير عن العلاقات العريقة والوثيقة بين الإتحاد ولبنان".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا