الارشيف / محليات

الرياشي: هيكلية وزارة الإعلام تنتهي الأسبوع المقبل

أعلن وزير الإعلام ملحم الرياشي في حديث لإذاعة "أغاني أغاني" أنّ "هيكلية وزارة الإعلام تنتهي الأسبوع المقبل وسيحوّلها مجلس الخدمة إلى الوزارة"، مشدّداً على أنّ "قناعاتنا هي أنّ السلطة هي لخدمة لبنان والناس وليس للتسلط عليهم".

وقال الرياشي إنّ "وزارة الإعلام هي أكبر من وزارة وإنّما أقل من الاعلام، لأنّها سياسية في طبيعتها، لكنّها قديمة ولم تعد معاصرة، لذلك أخذت على عاتقي أن أضعها على سكة العصر، إنّما هذا الأمر يتطلب جهداً مشتركاً بين المسؤول والوزير والمواطن"، مشيراً إلى أنّ "الهيكلية الجديدة تتضمن كلّ الوسائل التقليدية إلى جانب المديريات الملحقة في الإدارة، إلى جانب دوائر خاصة بالحوار والتواصل والمعلوماتية والتواصل الاجتماعي".

وأوضح أنّ "المواطن اللبناني سيستفيد من دوائر الحوار التي ستكون في متناول أي حوار بين اللبنانيين بتنوع طوائفهم وميولهم وأحزابهم. كما أنّ دوائر التواصل سيكون عملها بمثابة "وسيط الجمهورية" وتوصل صوت اللبناني ومشاكله إلى كل الوزارات ما يسهل عمل المواطنين مع الآخرين"، مشيراً إلى أنّ "الهيكلية ستتضمن أيضاً الجزء الذي يتعلّق بالإعلام الحديث من وسائل التواصل الاجتماعي والإلكتروني وكلّ الوسائل التي ستأتي لاحقاً، إذ أنّنا نشهد تطوراً سريعاً ومخيفاً للإعلام الالكتروني".

وعن "تلفزيون لبنان"، قال: "للأسف، يبدو أنّ هناك قراراً بمحاربة الكفاءة في لبنان. لقد فاز في المباراة التي نظمها مجلس الخدمة 3 أسماء وهي موجودة على جدول أعمال مجلس الوزراء مع مجلس الإدارة، هذا الموضوع متوقف منذ 7 أشهر. لا يوجد أي مشروع عندي، كلّ المشاريع متوقفة في الامانة العامة لمجلس الوزراء".

وأكَّد الرياشي أنّ "الرقابة الإعلامية على الاعلام ليست من مهام الوزارة"، مشيراً إلى أنّ "مهمتها هي إدارة وملاحقة شؤون الإعلاميين ومشاكلهم".

وأعلن "أنّنا ضدَّ الرقابة وأجهزتها، نريد أن تكون الرقابة ذاتية من قبل الإعلام نفسه. أنا مع الحرية الكاملة والمسؤولة، الإعلامي هو المسؤول أمام الكلمة وليست الحرية التي يستعملها".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى