الارشيف / محليات

الحاج حسن: نتطلع إلى تعاون أكبر لندخل الحداثة إلى بعلبك

نظمت بلدية بعلبك لقاء لفعاليات المنطقة مع الأمين العام لمنظمة المدن العربية أحمد حمد الصبيح في قاعة “مطعم ومتنزه النورس” في بعلبك، وفي حضور وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال حسين الحاج حسن، النائب اللواء جميل السيد، النائبين السابقين كامل الرفاعي وإميل رحمة، المدير الإقليمي لأمن الدولة في بعلبك الهرمل حسين سلمان، راعي أبرشية بعلبك للروم الملكيين الكاثوليك المطران الياس رحال، رئيس بلدية بعلبك حسين اللقيس، رؤساء بلديات واتحاد بلديات المنطقة، رئيس قسم محافظة بعلبك الهرمل دريد الحلاني، منسقة العلاقات الخارجية في منظمة المدن العربية جنان حسين، رئيس نقابة أصحاب المؤسسات والمحال التجارية في البقاع محمد حسن كنعان، مسؤول مكتب الشؤون البلدية والاختيارية لحركة “أمل” في البقاع عباس مرتضى، معاون العمل البلدي لحزب الله في البقاع هاني فخر الدين، وفعاليات سياسية واقتصادية وثقافية واجتماعية.
ورحب الوزير الحاج حسن بالمهندس الصبيح والوفد المراف متمنيا لزيارتهم الى بعلبك “التوفيق في تحقيق اهدافها من تواصل وتفعيل العلاقات، وإننا في مدينة بعلبك وكل المدن اللبنانية لدينا تقييم على تعميق العلاقات بيننا وبينكم لتطوير المدن العربية والعلاقات بينها”.
وشكر لدولة الكويت، “بشخص قيادتها والصندوق الكويتي للتنمية، مساهماتهما كبيرة في منطقتنا ومدينة بعلبك، من خلال المشاريع التي مولتها دولة الكويت عبر الصندوق الكويتي”.
وقال: “في السنوات الماضية استطعنا ان ننجز خطوات كبيرة في مجال البنى التحتية، وما زال بعض النواقص، لكن لدينا مهمة كبيرة، كنا نفكر في الكتلة والبلدية بمستقبل مدينة بعلبك بصراحة، فنحن في لبنان عامة وبعلبك النشاط العمراني والزراعي يزيد والناس حاجاتها تسبق تخطيط الدولة، ونضع رؤية تشمل الموقع الاثري وكيف يمكن ان نحوله الى موقع سياحي اقتصادي حقيقي، والمخطط التوجيهي بما يتضمن من نسب استثمار وسبل توجيه العمران، ووضع حل نهائي لموضوع الملكية بالشيوع وهذا يتطلب التعاون مع الناس”.
وتابع: “هذه قضايا تستدعي ان نحضر جميعنا ورشة عمل من بلديات واتحاد بلديات، مهندسين وفاعليات، نوابا ووزراء، لاننا نحتاج الى رؤية لبعلبك اقتصادية واجتماعية، تربوية، ثقافية، انمائية متكاملة لكي ننتقل بنقلة نوعية بمدينة بعلبك في موضوع العمران، ونتطلع إلى التعاون مع منظمة المدن العربية بالخبرات وربما في مكان ما بمصادر بالتمويل لكي تبقى بعلبك مدينة تاريخية من جهة وان تدخل الحداثة والعصرنة من جهة اخرى”.
وختاما، قدم العميد اللقيس درعا تقديرية إلى الصبيح، وبدوره قدم الأمين العام لمنظمة المدن العربية درعا إلى كل من الوزير الحاج حسن واللقيس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا