الارشيف / محليات

اجتماع لجنة المتابعة في مجلس النواب لإطلاق المرحلة الثانية من المشروع

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

نظمت المؤسسة اللبنانية للسلم الأهلي الدائم وضمن اعمال برنامجها ” تعزيز الشفافية في عقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة” المموّل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) – برنامج بناء الشراكات للتّقدم والتّنمية والإستثمار المحلي (بلدي كاب) – اجتماع للجنة المتابعة للبرنامج في مجلس النواب بتاريخ 9 آب 2018 برئاسة معالي الاستاذ ياسين جابر وحضور النواب جورج عقيص وآلان عون وأيضاً مدير عام وزارة الاقتصاد الاستاذة عليا عباس و الامين العام للمجلس الاعلى للخصصة والشراكة الاستاذ زياد حايك ممثل وعدد من الخبراء، بالاضافة الى مدير البرنامج المحامي ربيع قيس.
استهل الاجتماع بكلمة للوزير جابر حيث نوّه بالمرحلة الاولى من المشروع والتي ادت الى نتائج ملموسة وجدية من ناحية كتابة وصياغة عدد كبير من المراسيم التطبيقية للقوانين التي كانت موضع البحث وهي: قانون نظام القياس في لبنان، قانون سلامة الغذاء، وقانون الفحوصات الجينية، بالاضافة الى اهمية نشر التوعية الى ضرورة الاسراع في سنّ المراسيم التطبيقية للقوانين التي تصدر في مجلس النواب.
من ناحيته عرض المحامي ربيع قيس الخطة العملية للمرحلة الثانية من المشروع وهي تتلخص بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة والمجلس الاعلى للخصصة والشراكة في موضوعين:
1) اعداد دليل حول اجراءات وآليات الشفافية في المناقصات المتعلقة في عقود الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
2) صياغة واعداد مشروع قانون جديد لتنظيم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

هذا مع العلم ان الاجتماع مخصص لإطلاق المرحلة الثانية من المشروع والخطوات اللاحقة في اطار اعمال البرنامج حيث كان هناك نقاش مستفيض بين الحضور حول النقاط المثارة في الاجتماع.

– انتهى –
نبذة للمحررين حول “المؤسسة اللبنانية للسلم الأهلي الدائم”:
نشأت المؤسسة اللبنانية للسلم الاهلي الدائم للاستفادة من غنى التجربة اللبنانية ومن أجل تحويل سلبيات الحروب في لبنان الى ايجابيات في بناء الذاكرة الجماعية والمجتمع المدني ومناعته. وخلقت تعابير ومفاهيم اصبحت ملكًا عامًا: الحق في الذاكرة، التوبة القومية، مدرسة الناس، هوية المعاناة، قراءة الحرب في ما بعد الحرب، كلفة النزاعات، القراءة المحاسبية لتاريخ لبنان، تاريخ الحريات… وانطلقت من ضرورة بناء ثقافة مدنية متميزة عن سجال المتنازعين المتحالفين. المؤسسة اللبنانية للسلم الاهلي الدائم هي مؤسسة علمية تهدف الى القيام بابحاث نظرية وتطبيقية ومتعددة الاختصاصات حول سبل ارساء السلم الاهلي الدائم في لبنان استنادًا الى العلوم الانسانية الحديثة. وتهدف المؤسسة، حسب المادة الثانية من نظامها الاساسي، الى:
1) العمل على نشر ادراك جماعي حول عبثية الحروب الداخلية في تاريخ لبنان وعبثية تحويل الصراعات الخارجية الى نزاعات داخلية، وحول كلفة هذه الحروب بالنسبة الى كيان لبنان ومصالح ابنائه ومحيطه ودوره، على اساس ان الوحدة الوطنية هي مقياس الولاء وان ميثاق العيش المشترك هو قضية لبنان الاولى لا تعلو عليها أية قضية أخرى.
2) المساهمة في بناء ثقافة لبنانية جامعة مستمدة من تاريخ لبنان وواقعه ومن العلوم الانسانية الحديثة يكون أهم عناصرها نبذ كل اشكال الاستقواء وتيارات العزل والانعزال وارساء ثوابت في المشاركة وفي احتواء النزاعات بالتفاوض وتطوير هذه المبادئ في اطار نمط ذاتي في التغيير”.
ان المؤسسة تركز اهتمامها على شؤون الثقافة المدنية باعتبارها الركيزة التحتية للسلم الاهلي الدائم، خصوصًا بالنسبة الى لبنان الذي يحظى بتاريخ طويل من الاختبار في النزاعات والتوافق. نالت المؤسسة اللبنانية للسلم الاهلي الدائم في 16 ايار 1997 جائزة “السلم الاهلي وحقوق الانسان” التي يمنحها برنامج الأمم المتحدة للتنمية بالتعاون مع مؤسسة جوزف ولور مغيزل.
للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع المؤسسة اللبنانية للسلم الاهلي الدائم: http://www.lfpcp.org

وعبر فيسبوك: https://www.facebook.com/lfpcp

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا